5:41 م

تنويه وتنبيه

     نظراً لوجود الكثير من المواد المكتوبة لدي منذ زمن، لم أقم بمراجعتها، وبعضها مرّ عليه الزمن، وبعضها خواطر في حينها، قد يكون ذهب وقتها..
    ولأن الواحد منا لا يدري متى أجله، وكيف يصبح مصيرها لو توفاه الله .
    فإنني سأسعى في الفترة القريبة إلى نشر عدد كبير من التدوينات مشيراً في ذيلها إلى أنها لم تراجع.
     لعل الله أن ينفع بها، وتكون من العلم الذي ينتفع به.
    أسأل الله عزوجل أن يبارك في أعمالنا وأعمارنا ويحسن خاتمتنا. إنه سميع مجيب.
                              محمد العوشن