12:26 ص

العلاقة بين التعرض لمواقع الجهات الخيرية على شبكة الإنترنت والتفاعل مع أنشطتها


دراسة ميدانية على عينة من طلاب وطالبات المرحلة الجامعية في مدينة الرياض
بحث تكميلي لنيل درجة الماجستير في الإعلام
 إعداد الطالب : محمد بن سعد العوشن
 إشراف : د.محمد بن سليمان الصبيحي
الأستاذ المساعد بقسم الإعلام
يوصي الباحث بما يلي :
1.   أهمية إنشاء المواقع الرسمية للجهات الخيرية على شبكة الإنترنت لكونها الواجهة الأكثر تفضيلاً للزوار، وعدم الاكتفاء بالمعلومات المنثورة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

2.   أهمية إعطاء محتويات مواقع الجهات الخيرية مزيداً من العناية من خلال العرض الجذاب والمحتوى الشيق، والمعلومة المتكاملة، وكتابة الأهداف والرسالة والرؤية بشكل واضح، لكون ذلك أحد عوامل الجذب للزوار، وأحد أبرز تفضيلات عينة الدراسة.
3.   أهمية عناية الجهات الخيرية بالأنشطة التطوعية، والسعي لجعل التطوع مضمناً في مواقعها، لتكفل المزيد من التواصل بينها وبين الزوار، فـ"الأنشطة التطوعية" تحظى باهتمام كبير من عينة الدراسة .
4.   أهمية العناية بتنويع المحتوى وتحسينه وتحديثه، لأن غالبية أفراد العينة الذين يزورون مواقع الجهات يبقون فيها مدة طويلة نسبياً، تتجاوز الـ (7) دقائق.
5.   أهمية إعادة صياغة المعلومات والأخبار في مواقع الجهات الخيرية بأسلوب مشوق، يعتني بقوة الصورة، وقوة القصة، وتوظيفهما بالشكل الأمثل لتحقيق رسالة الجهة الخيرية .
6.   الحاجة إلى مزيد من التسويق والإعلان والدعاية لمواقع الجهات الخيرية إذ أوضحت النتائج انخفاضاً في معدل الزيارات لتلك المواقع، بل إن (27.4% ) من عينة الدراسة لم يسبق لها زيارة مواقع الجهات الخيرية على الإطلاق، مع العناية بالتسويق الإلكتروني خصوصاً لكونه الوسيلة الأكثر وصولاً لشريحة الشباب، وتوظيف الشبكات الاجتماعية، وخدمة الرسائل الإلكترونية (عبر الجوال والبريد الإلكتروني) في الإعلان عن موقع الجهة الخيرية.
7.   أهمية العناية باحتياجات الشباب وتحقيق ذلك من خلال مواقع الإنترنت للجهات الخيرية .
8.   أهمية إتاحة وسائل متعددة للتفاعل بشتى مستوياته مع مواقع الجهات الخيرية، وتسهيل ذلك، مع إتاحة خطوط التواصل الساخنة مع الزوار لكسر الحاجز بين الشباب والجهات الخيرية.

يمكنك الحصول على نسخة إلكترونية من البحث كاملا ( 124 صفحة)  من هــنــا