10:57 ص

قصيدة | مضايا السورية


  25 ربيع الأول 1437
أبيات جرت على لساني حين رأيت مقطعاً مرئياً لمضايا السورية المحاصرة، والطفل المتهالك جوعا "محمد عيسى" وهو يتحدث بكلام يقطّع القلوب، رباه الطف بإخواننا في بلاد الشام .

وقع المقاطع في قلبي كما الشــهب
حرق ونســف وتدميــر بلا ســــبب

والعين من هوله.. في دمعــها حمم
والجسم من ذاك في داء وفي كـرب

إيه "محمــد" ما عــذري بمتســــق
وليــس ينفعكم  قولي ولا خطــبي

تبغي طعاما، وعجزي بات يقتلني
يا رب إنّيَ في حزن وفي نصــب

يارب هذي فلول الحزب تحبسهم
والفرس تقتلهم ، في دولة العرب

رحماك يارب .. غوث منك ننشده
فحال إخوتنا من أعجب العجب