10:23 م

(غيّـر فكرك) لـ رود جودكينز | تلخيص


اسم الكتاب : غيّـر فكرك
المؤلف : رود جودكينز
ترجمة  : أمين عليا
الناشر : دار الساقي
عدد الصفحات : 141 صفحة من القطع الصغير
اقتنيت هذا الكتاب من معرض الرياض الدولي للكتاب، وقد استحوذ الكتاب على اهتمامي ضمن مجموعة من كتب الساقي في ذات المجال، حيث كانت الألوان المستخدمة والخطوط والتصاميم الداخلية.
وحين قرأت الكتاب وجدته جميلاً ، يكشف رود جودكينز عن 57 عادة من عادات أهم المبدعين في العالم،وأخذت منه هذه الفوائد التالية أرجو أن تكون نافعة للقارئ الكريم.  

التغيير :
لا تكن حبيس فكرة أو مشروع ما، فإنك حين تقع في حب الفكرة أو المشروع فلن تفكر ولن ترى مزايا بدائلها.
في خضمّ مشروعك جرّب أن تقلب كل شيء رأساً على عقب، فقد يكون الإبداع هنالك.
الإبداع ليس موهبة بقدر ماهو شجاعة وجرأة.
العدو الأخطر هو ذلك الذي لا حدود لشجاعته.
كن مغامراً كل يوم ليصبح ذلك جزءاً من طبيعتك.
يجبرك القفز خارج منطقة الراحة على متابعة التعلم وعلى التطور فاستعدّ.
ما دام الآخرون قد عملوا ووصلوا شيئا، فما الذي يمنعك من الوصول؟.

البساطة :
اطرح أفكارك بشكل بسيط وواضح، وإذا لم يفهم تبسيطك طفل الخامسة ففي فكرتك مشكلة إذا.
تخلص من التفاصيل غير الضرورية وتحلّ بالبساطة.
تحتاج لأوقات خلوة تتخلص فيها من كل المشتات.
لا تؤجل حياة الشباب إلى أن تتقاعد.

الإنجاز :
لو علمت أنك ستموت قريبا ولا يمكنك أن تفعل سوى شيئاً واحداً، فما هو هذا الشيء ؟ وماذا تنتظر؟
بابتكارك البيئة المناسبة في عملك فإنك تبتكر حالتك الذهنية الصحيحة.
لا تؤجل شيئا إلى الغد سوى ما تريد تركه دون إنجاز بعد وفاتك.
اجعل أفضل أوقاتك نشاطا وحيوية في أعمالك الجادة لا الروتينية.
نادرا ما كان أصحاب الإنجازات يجلسون منتظرين الأشياء لتحدث لهم، كانوا هم الحدث.
الانضباط الذاتي شيء أساسي لكنه يجب أن يكون ذاتيا نابعاً من الداخل لا مفروضا من الخارج.
اجعل من رؤيتك لآخرين وإنجازاتهم شعلة لإيقاد الحماسة فيك.
إذا أوكلت إليك مهمة عمل شيء ما، فاعمل ضمن قناعاتك التي تؤمن بها.
قرّر العمل الصائب قبل أن تقرر ما هو ممكن.

الأولويات :
افعل ماهو مهم بالنسبة إليك لا ما هو ملحّ عليك
أكثر الأشياء أهمية غالباً تكون أكثرها هدوءاً.
القيام بالأعمال الروتينية لا يخلق أبداً أرضية لعمل مميز.
يتعامل العظماء مع توافه الأمور على أنها كذلك ومع المسائل المهمة على أنها كذلك، وهذا جزء من عظمتهم.

الإبداع :
المبدعون لا يفكرون في الأسباب التي تمنعهم بل في الوسائل التي تساعدهم وتمكنهم.
في الفن فقط : التطرف يحدث أثراً ويحقق فارقاً متميزاً.
تأمل ذاتك، ما الذي يحدث تغييراً أكبر لديك : القراءة أم الاستماع أم المشاهدة أم المعايشة أم الدورات أم غير ذلك؟
لا تضع خطة ثم تصبح عبداً لها بل أتح مرونة عالية للتجاوب مع المعطيات.

النقد : 
يساعد النقد العميق على دفع أعمالك للتقدم بشكل ملحوظ.
بعض المخفقين والحاسدين يمارس عليك النقد بوحشية فاختر نقادك بعناية ولاتتقبل أي نقد دون نقده.
لا تقلق إذا اعتقد الناس أنك مختلف وأسلوبك غريب.
أحياناً : الناصحون لك يرونك شيئاً مختلفاً عما اعتادوه، ولذا فهم يسعون لجعلك شبيها بهم أو بالمجموع.
اقترب ممن يمنحك الثقة بنفسك وبأعمالك.
الجودة : 
ليكن هدفك أن يكون كل عمل تقوم به هو بالجودة الكافية قدر الإمكان.
لا تدع ضغوط الوقت أو الإلحاح أو الضغط المالي يدفعك للعمل دون معاييرك.
لكي يكون لك أثر، قم بشيء يلاحظه الناس وينبهروا به.
تفحص كل أوجه حياتك وعملك ثم ادفع بها للحد الأقصى قدر المستطاع.